ماذا يمكن أن يحدث الآن؟

قد يكون الأمر في غاية الصعوبة عندما تكتشف أنك مصاب بفيروس نقص المناعة (HIV). والكثير من الناس لا يعرفون سوى القليل عن فيروس نقص المناعة/الإيدز HIV/AIDS، ولسوء الحظ فهناك الكثير من الخرافات حول هذا المرض. وحتى لو كت مصاباً بفيروس نقص المناعة منذ فترة طويلة، لكنك قد تشعر بالارتباك والقلق على المستقبل وكأنك الشخص الوحيد الذي حدث له ذلك.

من المهم أن تتذكر أنك لست وحيداً. هناك آلاف الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة/الإيدز في أستراليا، بما فيهم العديد من خلفيات إثنية متنوعة.

تعلم كيفية التعايش مع فيروس نقص المناعة أو مرض الإيدز يمكن أن يأخذ بعض الوقت. وكونك إيجابياً لفيروس نقص المناعة من المحتمل أن يتبعه بعض التغييرات في طريقة معيشتك، وعملك، وعلاقتك مع شركائك (partners) والعائلة والأصدقاء. خذ وقتاً كافياً لاتخاذ القرارات الخاصة بمستقبلك. لا ينبغي عليك التسرع في اتخاذ كل هذه القرارات في نفس الوقت.

هناك العديد من المؤسسات في مختلف أنحاء أستراليا التي يمكنها مساعدتك عن طريق تقديم المعلومات، النصيحة أو الدعم. كما أن العديد من العاملين بهذه المؤسسات هم أيضاً إيجابيون لفيروس نقص المناعة وبعض المؤسسات مثل مؤسسة "حياة إيجابية – نيو ساوث ويلز" مخصصة للأشخاص الإيجابيين للفيروس وعائلاتهم وشركائهم وأصدقائهم.

" لقد حضرت عائلتي إلى هنا عندما كنت صغير السن، ولذلك فإن لهجتي أسترالية وأنا أشعر في أغلب الأحيان أنني أسترالياً، وفي نفس الوقت فإن ثقافة والديّ ومعتقداتهم وقيّمهم تهمني أيضاً. لا يمكنني أن أخبرهم بأنني لوطي أو أنني إيجابي لفيروس نقص المناعة (HIV) حيث لن يمكنهم تحمل ذلك، كذلك فإنه من الصعب على أصدقائي وحتى على بعض العاملين بالمجال الصحي تفهم الأمر، ولكنني أخيراً وجدت الدعم لدى احدى الخدمات التي لديها العديد من المترددين من خلفيات ثقافية متعددة. وهم متفهمون للخلافات الناتجة عن تباين الثقافات والتي يجب عليّ التعايش والتعامل معها."

السرية والتمييز

السرية تعني أن أية معلومات عنك لدى مؤسسة صحية أو مؤسسة لمرضى فيروس نقص المناعة/ الإيدز هي خاصة بك ولا يمكنهم إعطاء هذه المعلومات لأشخاص آخرين إلا بإذن منك.

القانون في أستراليا يُحرّم على الأشخاص العاملين في مثل هذه المؤسسات مناقشة أي شئ يتعلق بالرعاية الصحية الخاصة بك - أو حتى الإفصاح عن استخدامك لهذه الخدمة لأي شخص خارج المؤسسة ما لم تصرّح لهم بذلك.

هذا ينطبق ليس فقط على الأطباء والممرضات بل على الإخصائيين الاجتماعيين والمرشدين والمترجمين وموظفي الاستقبال. لا يستطع أحد من هؤلاء إخبار زوجك، زوجتك، شريكك ، والديك أو أبنائك عن حالتك الصحية بدون موافقتك.

قد يبدو لك في بعض الأحيان أن العديد من الأشخاص يعلمون بوضعك المرضي. فعلى سبيل المثال: في العيادات ترى مجموعة من الأطباء والممرضات والموظفين. وهذا نتيجة لأن العاملين في المستشفيات والعيادات يعملون معاً كفريق صحي. وعندما يقومون بتبادل الآراء أو مناقشة أي معلومات خاصة بإصابتك بفيروس نقص المناعة فهم يفعلون هذا ليتمكنوا من تقديم أفضل رعاية صحية لك.

التمييز يعني التصرف بغير عدل نحو شخص ما أو مجموعة من الأشخاص وذلك بسبب جنسهم، ممارستهم الجنسية، عنصرهم، لون بشرتهم، مشاكلهم الصحية أو عقائدهم الدينية. وفي أستراليا يُعتبر أي شخص في القطاع الصحي مخالفاً للقانون إذا قام بالتمييز ضدك أو رفض تقديم أي خدمة لك لأي سبب من الأسباب التالية:

  • لأنك إيجابي لفيروس نقص المناعة (مصاب)
  • لأنك لا تتحدث الإنجليزية أو تتحدثها بلكنة
  • لأنك غير أسترالي الجنسية
  • بسبب حالتك الاجتماعية
  • لأنك مصاب بعاهة
  • لأنك ذكر
  • لأنك أنثى
  • لأنك امرأة تمارسين الجنس مع امرأة اخرى، أو لأنك رجل تمارس الجنس مع رجل آخر، لأنك تمارس الجنس مع كلا الجنسين أو لأنك مخنثاً.
  • لأنك رجل تمارس الجنس مع النساء أو لأنك امرأة تمارسين الجنس مع الرجال.
  • لأنك تتعاطى المخدرات بالحقن.

إذا شعرت بأنه قد تم التمييز ضدك أو عوملت بطريقة غير عادلة لأي سبب من الأسباب السابقة أو أية أسباب أخرى فيمكنك التقدم بشكوى. في الجزء الخاص "بالبحث عن الخدمات" في موقع الانترنت توجد أرقام هواتف " مجلس/هيئة مكافحة التمييز" الموجود في كل ولاية وأقليم، سوف يقوم العاملون بهذه الهيئات بإخبارك إذا كانت الأدلة التي لديك كافية لتقديم شكوى رسمية.

The staff at these organisations will tell you if you have sufficient grounds to make a formal complaint.

إن تقدمك بشكوى لا يعني أنك تخلق مشاكل. كل شخص له الحق في الحصول على خدمة جيدة وأن يعامل باحترام.

من أخبر؟

في الغالب هذا سؤال تصعب الإجابة عليه. كونك إيجابي لفيروس نقص المناعةHIV (مصاب) لا يدعوك للخجل. لكن نود أن نلفت النظر هنا إلى أن هناك الكثير من الخرافات والمعلومات الخاطئة لدى أفراد المجتمع عن هذا الموضوع، لذا فالأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة HIV من الأجدر بهم التفكير ملياً في من يضعون ثقتهم. القاعدة العامة هي أن تخبر فقط الأشخاص الذين يجب عليك أن تخبرهم، وقد يكون من بينهم:

  • أطباء، ممرضات، أطباء أسنان
  • المرشدون وأشخاص آخرون ممن يقدمون لك الرعاية الصحية الخاصة بالإصابة بفيروس نقص المناعة HIV.
  • الشركاء في العلاقات الجنسية

إن إخبار الأشخاص الذين تثق بهم والقادرين على دعمك هو شئ مهم، ومع مرور الوقت سوف تستطيع أن تقرر من يكون هؤلاء.

وفي أغلب الظروف أنت غير مضطر لاخبار الأشخاص التاليين عن كونك إيجابي لفيروس نقص المناعة HIV (مصاب):

  • رئيسك في العمل
  • زملاؤك في العمل
  • الأشخاص الذين تشاركهم السكن
  • زملاء المذاكرة
  • الأشخاص الذين تمارس معهم النشاطات الاجتماعية

" في البداية عندما علمت أنني مصاب بفيروس نقص المناعة HIV كنت في غاية الخوف، لم أكن أعلم أي شئ عن فيروس نقص المناعة / الايدز، ولا عن أي خدمات أو من أين أحصل على معلومات إضافية. وإنتتهى الأمر بأنني أخبرت عدداً من الأشخاص أنني إيجابي لفيروس نقص المناعة HIV (مصاب) ، وهؤلاء الأشخاص لم أكن أحتاج أن أخبرهم. وهم بالتالي أخبروا أشخاصاً آخرين، وبسرعة يبدو أن الجميع قد عرفوا بالأمر. عائلتي لم تكن هنا لذا على الأقل لم يضطروا لمواجهة الأمر. أصدقائي الحاليين لا يهمهم أنني إيجابي لفيروس نقص المناعة HIV (مصاب) وأنا أذهب لمجموعة الدعم للشاب المصاب بفيروس نقص المناعة. ، ومازلت أخبر الناس بأنني إيجابي للفيروس (مصاب)، ولكنني أصبحت أكثر حرصاً في اختيار الأشخاص الذين أخبرهم بالأمر”.

ماذا يحدث لو لم أكن حاصلا على إقامة دائمة في أستراليا؟

كل شخص يتقدم بطلب الحصول على إقامة دائمة في أستراليا يُجرى له فحص الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة HIV، وعدداً آخر من الفحوصات الطبية. القوانين والأنظمة التي تحكم الحصول على إقامة دائمة معقدة.

إذا كنت ستتقدم بطلب أو تقدمت بطلب للإقامة الدائمة في أستراليا، من المهم جداً أن تحصل على إستشارة قانونية.

اتصل بمجلس الايدز في ولايتك أو أقليمك بأقصى سرعة ممكنة. بعض مجالس الايدز لديهم عاملين يستطيعون تقديم المساعدة لك في مواضيع الهجرة وآخرين يمكنهم أن يقدموا لك النصيحة عن أفضل الأماكن التي تقدم المساعدة.