راقب صحتك:

العمل مع طبيبك للبقاء في صحة جيدة وتجنب العدوى هو جزء مهم من التعايش مع فيروس نقص المناعة البشرية. هذا يعني أخذ فحوصات منتظمة وتحاليل الدم 4-6 مرات في السنة. فالفحوصات المنتظمة مهمة جدا حتى يمكن للطبيب ملاحظة أي تغييرات في صحتك وتقديم النصيحه حول ما يجب القيام به.

ينصح بعمل زيارات منتظمة لطبيب الأسنان لمنع حدوث تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

فحص الدم

هناك اختباران للدم سوف يطلبهم طبيبك في كل زيارة لكي يرى من خلالهما تأثير فيروس نقص المناعة البشرية على جهازك المناعي

إختبار الكم الفيروسي Viral Load Test

هذا الاختبار يحدد عدد فيروسات نقص المناعة HIVالموجودة في دمك. فيروس نقص المناعة يتكاثر باستمرار محدثاً نسخاً جديدة من الفيروس تنتشر في الدم. وبفحص عدد الفيروسات الموجودة في عينة من الدم يستطيع طبيبك تحديد السرعة التي يتكاثر بها الفيروس. وكلما ارتفع الكم الفيروسي كلما كانت سرعة تكاثر الفيروس كبيرة، وهذا يزيد من إحتمال سرعة تلف جهازك المناعي.

عدد خلايا CD4

ان فيروس نقص مناعة المناعة HIVيحطم خلايا CD4وهي تلك الخلايا الموجودة في جهازك المناعي وبقياس عدد خلايا CD4الموجودة في دمك، يستطيع طبيبك تكوين فكرة أفضل عن مدى ضرر فيروس نقص المناعة على جهازك المناعي

هذه الاختبارات سوف تعطيك أنت و طبيبك صورة حول كيفية سير فيروس نقص المناعه في جسمك و تساعدك أن تقرر متى تبدأ العلاج.

إذا كنت تأخذ علاج لفيروس نقص المناعة فهذه الاختبارات تساعدك الى مراقبة كيفية عمل العلاج.

العلاج

على الرغم من أنه لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، تتوفر العلاجات التي يمكنها السيطرة على الفيروس لدرجة أن الناس الذين يعيشون بفيروس نقص المناعة البشرية يمكنهم التمتع بحياة صحية ومنتجة. وتسمى هذه العقاقير يالمضادة للفيروسات التراجعية (ARV) مضادات الرتروفيرال Anti- Retrovirals.حيث أنها لا تدمر فيروس نقص المناعة البشرية، و لكنها تبطئ من تكاثر الفيروس في الجسم والأضرار التي لحقت بالجهاز المناعي.

قد تكون سمعت أن بعض من الناس لا يمكن الكشف عن الكم الفيروسي لديهم ، و هذا يعني أن كميات الفيروس منخفضة جدا في الدم لدرجة أن إختبار الكم الفيروسي لا يستطيع الكشف عنه. وهذا لا يعني عدم وجود فيروس نقص المناعه في الجسم . لذا،سيبقى إستخدام الواقي المطاطي هو أأمن طريقة لعدم نقل فيروس نقص المناعة البشرية. الهبوط لهذه المستويات هو الهدف من أخذ العقاقير المضادة للفيروسات التراجعية (ARV) مضادات الرتروفيرال

أفضل شخص لتتحدث إليه حول العلاجات هو طبيب متخصص في فيروس نقص المناعة البشريه. إذا لم يكن طبيبك من ذوي الخبرة في فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز، فحدد ميعاد مع طبيب في عيادات الصحه الجنسية. المستشفيات الكبرى لديها أيضاً متخصصين في فيروس نقص المناعة البشرية. مجالس الإيدز في معظم الولايات و الأقاليم يمكنها تقديم المشورة عن العلاج و الخدمات.

الأشياء التي يجب معرفتها عن العلاجات والخدمات:

  • علاجات فيروس نقص المناعة البشرية فعالة جدا ولكن العلاج لمدى الحياة.
  • تحتاج إلى أخذ العلاج بالضبط كما يقول الطبيب، وتأكد من أنك لا تنسى أخذ أي من الحبوب
  • بعض من الناس يحصلوا على آثار جانبية. إذا لاحظت أي منها ، فمن المهم أن تخبر طبيبك.
  • يمكن للأدوية الترفيهية (المنشطة) أن تؤثر على الطريقة التي يعمل بها علاجك. إذا كنت تتعاطي علاجات وتخطط لاستخدام العقاقير المنشطة، تحدث إلى الطبيب أو مسئول العلاج في مجلس الإيدز.
  • أخذ مضادات الفيروسات قرار هام تحتاج لمناقشته مع طبيبك.

خذ وقتك لكي تسأل كل الاسئلة و تأكد أن لديك كل ما تحتاجه من معلومات

" لقد بدأت في تناول علاج فيروس نقص المناعة البشرية منذ بضع سنوات، قبل هذا كنت شديد الإعياء ودخلت المستشفى عدة مرات، تطورت العلاجات و أصبحت سهله التناول ، تحسنت صحتي جداً، و أشعر شعوراً رائعا. حقاً يستحق أخذ العلاج".

العلاجات التكميلية

البعض من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة أو الايدز يستخدمون أنوع أخرى من العلاج إما لوحدها أو مع مضادات الفيروسات التراجعية (ARV) مضادات الرتروفيرال. وكما هو الحال مع أي شكل من أشكال الطب، فالعلاجات التكميلية لا تشفي من فيروس نقص المناعة البشرية.

تشمل العلاجات التكميلية الطب التقليدي، العلاج بالتنويم المغناطيسي، التأمل، والعلاج المثلي، والوخز بالإبر،و العلاج الطبيعي والتدليك.

من المهم أن تخبر أخصائي فيروس نقص المناعة البشرية الخاص بك إذا كنت تستخدم أي من هذه العلاجات ، حيث أن بعضها قد تتداخل مع علاج فيروس نقص المناعه البشريه . تحدث أيضاً مع اخصائي العلاج التكميلي. من الممكن أن تحدث لك مضاعفات وتفاعلات خطيرة من العلاجات التكميلية مثلما قد يحدث عند استخدام الأدوية الطبية.